مجتمع

اليوم العالمي للمرأة : تكريم فعاليات نسائية وإعاة فتح الصالون الثقافي لجمعية المحامين الشباب بمكناس

اليوم العالمي للمرأة : تكريم فعاليات نسائية وإعاة فتح الصالون الثقافي لجمعية المحامين الشباب بمكناس

احتضنت  القاعة الكبرى لنادي المحامين بمكناس ، أمس الثلاثاء، حفل  تكريم عدد من الفعاليات النسائية اللواتي تميزن بعطائهن المهني والإنساني خدمة للمجتمع، وذلك بمناسبة  اليوم العالمي للمرأة.

و قبل مراسيم  الحفل ، تمت إعادة فتح الصالون الثقافي والقانوني لجمعية المحامين الشباب بمكناس بتنظيم  أولى حلقاته في موضوع ” الوضع الحقوقي بالمغرب : أي دور للمرأة المحامية ” بمشاركة الأستاذة فوزية الحريكة و الأستاذة للا حسناء العلوي و الأستاذة هاجر حيوني .

و أكد الأستاذ سفيان آيت واعلي،   الكاتب العام لجمعية المحامين الشباب بمكناس  ، أن الهدف من   إعادة إحياء  الصالون الثقافي  هو” تكوين ذهنية ثقافية  للمحامية والمحامي على حد سواء “، معتبرا  أن المحامي ” لا بد أن يكون موسوعة في كل جوانب الحياة، لذلك كان المخرج أن نعيد بعث هذا الصالون بعيدًا عن الملفات اليومية التي لا تنتهي، خاصة وأن الفعاليات الشبابية  كثيرة ولها اختصاصات متعددة ، لهذا أردنا الخروج عن ذلك السياق من خلال مناقشة ملفات ثقافية”.

وأضاف أن الصالون ” الذي ننشده يروم فتح القنوات أمام كل من يريد تبادل الأفكار ولا يحتاج لزخم وحضور مكثف، كما أن المستهدف ليس أن يكون هناك حديث أحادي للضيف، ولكن الهدف أن نشبك فكريا لخلق أفكار في الموضوعات التي تطرح للنقاش”.

وعرف هذا النشاط مشاركة عدد من المحاميات والمحامين ، بالإضافة إلى  الأستاذ محمد البشيري  نقيب هيئة المحامين بمكناس و الأستاذ محمد بن الماحي كاتب مجلس الهيئة.

وذكر  نقيب هيئة المحامين بمكناس ،في كلمته الافتتاحية، بعطاءات وإسهامات المحامية المكناسية والمحطات الوضاءة في مسارها  الحافل .

وأشاد ببادرة إعادة فتح الصالون الثقافي الذي سينضاف إلى سجلات الهيئة ومد المزيد من الجسور لتحقيق التقارب بين جميع فئات المحامين محليا وجهويا، شاكرا  جمعية المحامين الشباب ومكتبها وجميع  المحاميات والمحامين على مساهمتهم القيمة في إعطاء الإنطلاقة لهذا المولود الجديد – القديم.

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى